وزيرة الخارجية السويدية: وقف إطلاق النار هو الإجراء الإنساني الأكثر أهمية في اليمن

اليمـن والعــالم

قالت وزيرة الخارجية السويدية آن ليند، إن وقف إطلاق النار هو الإجراء الإنساني الأكثر أهمية وأن الحرب في اليمن يجب أن تنتهي.

واوضحت ليند، على تويتر، أنها "التقيت في مسقط كبير المفاوضين الحوثيين محمد عبد السلام، وتحدثت عن الوضع الإنساني ووقف إطلاق النار والعملية السياسية".

وأكدت أن "وقف إطلاق النار هو الإجراء الإنساني الأكثر أهمية.. يجب على الأطراف التعامل مع الأمم المتحدة دون شروط مسبقة.. يجب أن تنتهي الحرب".

من جانبه قال محمد عبدالسلام رئيس وفد الحوثيين المفاوض، انه التقى وزيرة الخارجية السويدية وأكد أن " الحصار الجائر يخالف القوانين الدولية والانسانية، وان وصول الدواء والمشتقات النفطية حق للشعب اليمني حتى في ظروف الحربوان عدم الجدية في المتطلبات الانسانية تثبت عدم الجدية في غيرها".

واضاف " رحبنا بأي جهدلرفع الحصار والتمهيدلمفاوضات وقف اطلاق النار الشامل" حد قوله.

وكانت قد التقت وزيرة الخارجية السويدية الرئيس هادي وحكومته في الرياض،كما زارت مدينة المكلا قبل لقاء الحوثيين في مسقط.