أسوشيتد برس : بناء قاعدة جوية غامضة تضم مدرج ضخم في جزيرة ميون اليمنية

اليمـن والعــالم

قالت وكالة (أسوشيتد برس) الأمريكية، أنه " يجري بناء قاعدة جوية غامضة على جزيرة بركانية قبالة اليمن تقع في واحدة من نقاط الاختناق البحرية المهمة في العالم لكل من شحنات الطاقة والشحن التجاري".

واضاف الوكالة " في حين لم تدعي أي دولة وجود قاعدة جوية لجزيرة ميون في مضيق باب المندب ، فإن حركة الملاحة المرتبطة بمحاولة سابقة لبناء مدرج ضخم عبر الجزيرة التي يبلغ طولها 5.6 ​​كيلومتر (3.5 ميل) منذ سنوات طويلة تعود إلى الإمارات العربية المتحدة. الإمارات".

يسمح المدرج في جزيرة ميون لمن يسيطر عليه بإبراز قوته في المضيق وشن غارات جوية بسهولة على البر الرئيسي لليمن ، الذي هزته حرب دموية استمرت لسنوات . كما أنها توفر قاعدة لأي عمليات في البحر الأحمر وخليج عدن وشرق إفريقيا القريب.

وبثت الوكالة صورا للأقمار الصناعية من شركة (بلانيت لابز) ، تظهر شاحنات تفريغ وممهدات بناء مدرج بطول 1.85 كيلومتر (6070 قدمًا) على الجزيرة في 11 أبريل، ويمكن للمدرج أن يستوعب بهذا الطول طائرات هجومية ومراقبة ونقل.

ونقلت الوكالة عن مسؤلين عسكريين في الحكومة اليمنية قولهم :" إن الإماراتيين يقفون وراء هذا الجهد".. وان "السفن الإماراتية نقلت أسلحة ومعدات عسكرية وقوات إلى جزيرة ميون في الأسابيع الأخيرة".

وبحسب المسؤولين فإن "التوتر الأخير بين الإمارات والرئيس عبد ربه منصور هادي جاء في جزء منه من مطالبة إماراتية لحكومته بتوقيع اتفاقية إيجار لمدة 20 عامًا لميون".

تقع جزيرة ميون، في البحر الأحمر على بعد حوالي 3.5 كيلومتر (2 ميل) من الحافة الجنوبية الغربية لليمن، وتطل على الممر المائي الدولي مضيق باب المندب.

رابط تقرير وكالة أسوشيتد برس