أربع شاعرات من اليمن في أمسية بمهرجان ليفربول للفنون والثقافة

فضــاءات

ينظم مهرجان ليفربول للفنون والثقافة العربية غدا (الأربعاء) فعالية شعرية افتراضية تشارك فيها أربع شاعرات يمنيات من اليمن والمملكة المتحدة وذلك بالتعاون مع جامعتي ليدز وليفربول في بريطانيا.

وستشارك في الفعالية من اليمن الشاعرتان مليحة الأسعدي وميسون الإرياني، ومن بريطانيا ستشارك الشاعرتان أميرة صالح وآمنة عتيق، وستدير الفعالية الصحفية نوال المقحفي. 

وستلقي الشاعرات نماذج من قصائدهن خلال الفعالية إضافة إلى نقاش مفتوح مع الجمهور.

وحسب بيان للمنظمين فإن الفعالية المعنونة بـ "الصراع في اليمن بعيون النساء" هي استمرار لمشروع مهرجان ليفربول الثقافي عن الصراع في اليمن والذي انطلق قبل عامين، ويهدف للتعريف باليمن والصراع الدائر فيه على مستوى العالم من خلال الشعر والفن، وعبر عدد من ورشات العمل التي أقامها في جميع أرجاء المملكة المتحدة ومع الجالية اليمنية، بالإضافة إلى ما انتجه من سلسلة من الأفلام الشعرية وفيلماً وثائقياً. 

وقال طاهر قاسم، مدير المشروع وأحد مؤسسي مهرجان ليفربول للثقافة والفنون العربية، أن هذه الفعالية ستقدم رؤى مهمة حول الصراع اليمني من خلال منظور المرأة اليمنية، التي عادة ما يكون صوتها مقيداً لأسباب مختلفة ثقافية واجتماعية وسياسية، كما ستقدم لهن منصة لإيصال أصواتهن عالمياً.

من جانبه أعرب الشاعر والأديب اليمني الدكتور همدان دماج، عضو مجلس أمناء مهرجان ليفربول للثقافة العربية، عن سعادته بأن تلتقي الأصوات الشعرية النسائية اليمنية بمختلف تجاربها الشعرية في فعالية واحدة، وهو ما سيعزز من انفتاح هذه التجارب على بعضها البعض ويسهم في تطورها، معرباً عن أمله في استمرار مثل هذه الفعاليات التي تعلي من صوت الفن والأدب في سنوات الصراع والاقتتال المسلح.