UN تختار مبادرة لمجموعة هائل سعيد ضمن 6 تجارب عالمية ساهمت في الاستجابة لوباء كورونا

اقتصــاد

أشادت إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة بالمبادرة العالمية التي تقودها مجموعة "هائل سعيد أنعم" لمواجهة وباء كورونا في اليمن

وتم إختيار المبادرة العالمية ضمن ستة تجارب عالمية ساهمت في الإستجابة لوباء كورونا المستجد (كوفيد- ١٩).

جاء ذلك في دراسة أجراها مركز أبحاث أوكسفورد قسم التنمية الدولية بالتعاون مع إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة (UN DESA) عن الشراكات في الاستجابة لفيروس كورونا (كوفيد -19).

وهدفت الدراسة إلى تحديد ومعالجة تصنيف الشراكات التي أقيمت خلال COVID-19 ، والأثر ، وعملية تطوير الشراكة ، والظروف التمكينية التي سمحت بتطوير الشراكات ، والتحديات وعوامل النجاح ، وأي دروس حول استجابة الشراكات للأزمات الأخرى.

و شددت الدراسة التي على أهمية تعزيز التعاون العالمي والشراكات الفعالة بين جميع القطاعات وأصحاب المصلحة - ليس فقط في مواجهة التحديات الهائلة التي يفرضها الوباء ، ولكن أيضًا لإعادة البناء بشكل أفضل.

واعتبرت الدراسة ان التعاون بين أصحاب المصلحة المتعددين تعد آلية مهمة لمواجهة تحديات كورونا وسيكون ضروريًا عندما تبدأ المجتمعات في التعافي والتطلع إلى بناء مجتمعات أكثر استدامة ومرونة وشمولية.