مجلس الأمن الدولي
مجلس الأمن الدولي

مجلس الأمن يدعو الأطراف اليمنية الى الإنخراط في التفاوض دون شروط مسبقة

اليمـن والعــالم

ودعا مجلس الأمن الدولي جميع الأطراف في اليمن إلى الانخراط بشكل بناء مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة الى التفاوض، دون شروط مسبقة، من أجل وقف فوري لإطلاق النار على الصعيد الوطني وتسوية سياسية شاملة وشاملة.

ورحب المجلس في بيان، بإعلان السعودية في مارس الماضي، مبادرة لإنهاء النزاع في اليمن والتوصل إلى حل سياسي شامل، تحت إشراف الأمم المتحدة، وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي، والسماح بحرية حركة السفن للوقود والسلع الأخرى إلى ميناء الحديدة.

كما رحب المجلس بجهود الوساطة التي تبذلها سلطنة عُمان.

وأعتبر المجلس " أن التصعيد في مدينة مأرب يفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن وعلى الحوثيين وقفه".

وأعرب المجلس، "عن قلقه إزاء التطورات العسكرية في مناطق أخرى من البلاد، ومشددا على ضرورة خفض التصعيد".. وكذا "عن قلقه إزاء الحالة الاقتصادية والإنسانية المتردية في اليمن بما في ذلك خطر وقوع مجاعة".