مهاجرون من اثيوبيا في مطار عدن يستعدون للعودة طواعية الى بلدهم
مهاجرون من اثيوبيا في مطار عدن يستعدون للعودة طواعية الى بلدهم

الهجرة الدولية: عودة طوعية لـ160  مهاجرا إثيوبيا من اليمن

اليمـن والعــالم

قالت منظمة الهجرة الدولية اليوم الثلاثاء، ان مائة وستون مهاجراً إثيوبياً عادوا إلى ديارهم بأمان من اليمن وذلك يوم واحد فقط من رحلة محفوفة بالمخاطر عبر خليج عدن.

واوضحت المنظمة، أن 42 شخصاً على الأقل بينهم 16 طفلا، ممن كانوا عائدين من اليمن لقوا حتفهم يوم الاثنين عندما غرقت سفينتهم قبالة سواحل جيبوتي.

وأكدت المنظمة أنه "لا يزال أكثر من 32,000 مهاجر، معظمهم من إثيوبيا، عالقين في مختلف أنحاء اليمن في ظروف قاسية، ومميتة في كثير من الأحيان".

قال جيفري لابوفيتز، مدير العمليات وحالات الطوارئ في المنظمة الدولية للهجرة: "أصبحت ظروف المهاجرين الذين تقطعت بهم السبل في اليمن مأساوية لدرجة أن الكثيرين يشعرون أنه ليس لديهم خيار سوى الاعتماد على المهربين للعودة إلى ديارهم."

وأضاف لابوفيتز: "يوفر برنامج العودة الإنسانية الطوعية شريان حياة لأولئك الذين تقطعت بهم السبل في بلد يشهد الآن عامه السابع من الصراع والأزمات".