مصدر مطلع : طارق صالح يعتزم الإعلان عن "مكتب سياسي" لقوات "المقاومة الوطنية"

الأخبــــار

كشف مصدر مطلع عن اعتزام العميد طارق صالح، الإعلان عن مكتب للعمل السياسي لقوات "المقاومة الوطنية" التي يقودها، ضمن توجهات واسعة لهذا القوات منها التواصل مع الخارج، وبناء تحالفات مع قوى سياسية أخرى في الساحة اليمنية.

وذكر المصدر، مفضلا عدم ذكر هويته، لشبكة الصحافة اليمنية (يزن) أن الإعلان رسميا عن "المكتب السياسي" للمقاومة الوطنية، يتوقع أن يتم يوم غدا (الخميس)، أو في الأيام القليلة القادمة، بهدف "تعزيز ودعم القوى الوطنية من سياسين وأحزاب لتقويض خطر الحوثيين في الساحل الغربي واليمن عموما".

وبحسب المصدر، فإن إعلان المكتب السياسي ، يأتي أيضا "ضمن ترتيب وتوسيع دائرة العمل السياسي الموازي للعسكري في مواجهة الحوثيين".

واشار المصدر إلى أن المكتب السياسي المزمع الإعلان عنه، "سيمثل الواجهة التي يتم التواصل عبرها مع المجتمع الدولي والتحالف العربي القوى الاقليمية والدولية الفاعلة في الملف اليمني".

وقوات "المقاومة الوطنية" التي يقودها طارق صالح تتمركز في عدد من المديريات التابعة لمحافظتي تعز والحديدة على الساحل الغربي في البلاد، وتضم عدد من الألوية العسكرية.