مدونة النقوش المسندية CSAI .. إرشيف ضخم لآلاف النصوص المسندية

فضــاءات

رغم أن الحضارة اليمنية قامت بشكل كبير على التدوين والنقوش اللغوية، إلا أنها لم تأخذ حقها في الدراسة والبحث. 

في هذا الخصوص يوجد مشروع باسم: مدونة النقوش اليمنية (الجنوب عربية) بالإنجليزية Corpus of South Arabian Inscriptions واختصارا CSAI، تذكر أن هدفها في تسهيل إمكانية الوصول إلى النصوص المسندية الموثقة من قبل الباحثين أو العامة من الناس عبر أرشفتها وجمعها وإتاحتها في مكان واحد، ربما هي المدونة الأكبر وربما الوحيدة المتخصصة في النقوش المسندية على شبكة الانترنت. 

من تتبع المحتوى الرقمي في هذا الأرشيف الخلاق، تجد أنه يكتفي بتسجيل النصوص اللغوية المسندية، وكما يبدو فقد تم تجميعها من متاحف عالمية و يمنية أو من مقتنيات المجموعات الخاصة أو تلك التي مازالت في المواقع الأثرية على الجبال أو في الوديان وتم تصويرها من قبل باحثين وهذه الأخيرة قليلة في المدونة برغم كثرتها في اليمن.

رغم أن المشروع لم يكتمل بعد؛ حيث توجد أقسام منه في طور العمل عليه، بإكمال الأرشفة لبقية النقوش الأثرية من المتاحف والمجموعات الخاصة، إلا أنه حاليا يحتوي على 8400 نص جمعت عبر فريق من جامعة بيزا الإيطالية في روما، بإدارة (أليساندرا أفانزيني). المشروع تم تمويله من الاتحاد الأوروبي، ويبدو أنه توقف عام 2013 لأسباب غير معروفة.

تقوم مدونة CSAI بتصنيف النقوش المسندية إلى مجموعات حسب الممالك والحقب التاريخية وأيضا الجغرافيا، تبدأ المدونة بالمجموعة الخاصة بمملكة حضرموت وتحتوي على 900 نحت لغوي تعود إلى ما بين القرن السابع ق.م وحتى نهاية القرن الثالث الميلادي.

المجموعة الثانية تحتوي على النقوش الخاصة بمملكة معين بحوالي 1400 نص مسندي.

أغلب القطع المعينية تم اكتشافها في الجوف وتم تصنيفها في مجموعة فرعية بعنوان "النقوش المعينية المركزية"، بينما البقية التي اكتشفت في مواقع شمال ووسط الجزيرة العربية -حملت مع تجار معين الذين انتقلوا واستقروا هناك- سميت "نقوش معينية هامشية".

1800 نص تحتويه مجموعة نقوش مملكة قتبان وتم تقسيمها إلى ثلاث مجموعات فرعية: نقوش قتبان المركزية، نقوش أوسانية ونقوش قتبان الهامشية.

عن النقوش السبئية، رغم أن التوثيق والترقيم لم يكتمل فيها بعد -حتى آخر تحديث للمدونة عام 2013 كما يبدو- لكنها تعتبر المجموعة الأكبر والخاصة بالنصوص اللغوية الأثرية في اليمن القديم. 

ما تم توثيقه في المجموعة عبارة عن 5000 نص مسندي، وقسمت إلى ثلاث حقب تاريخية رئيسية: حقبة مملكة سبأ المبكرة، حقبة مملكة سبأ الوسطى، وحقبة مملكة سبأ مملكة سبأ المتأخرة.

يلاحظ أن نصوص مملكة حمير لم تصنف في مجموعة خاصة بل ضمن مجموعة النصوص السبئية الوسطى الجنوبية و المتأخرة.

بالإضافة إلى ذلك، يوجد مجموعة خاصة بالنقوش المفتقرة إلى القرائن اللغوية، وتحتوي على 550 نصا، وغالباً ما تكون هذه النقوش مجزأة، وفي معظم الحالات لم تقدم مصادرها صوراً فوتوغرافية ولا طبق أصل ولا توجد معلومات عن اكتشافها. 

هذه المدونة فريدة وتقدم مادة غنية للباحثين وممتعة للمهتمين وهذا أشد ما تحتاجه الآثار والتاريخ اليمني بشكل عام، حيث تعد النصوص اللغوية القديمة أهم مادة لقراءة وكتابة التاريخ بشكل علمي. 

اكتفت هذه المدونة بالبحث والأرشفة عن الموجود فيما يتعلق بالنقوش اللغوية اليمنية القديمة في المتاحف أو تلك التي قام الباحثين بتوثيقها في الميدان مثل جدران المنازل، لكن يلاحظ أن كثير من النقوش المسندية غير موجودة وهي تلك النصوص الموجودة في المواقع الأثرية مثل معبد أوام أو المنحوتة على الجبال.

ليس من المعروف بعد هل بالإمكان الاستمرار في هذا المشروع بإضافة النقوش غير الموثقة فيه، ومازال المحتوى في CSAI متوفر باللغة الانجليزية فقط، وسيكون عظيما لو تم العمل مع فريق هذه المدونة من أجل تعريبها.

رابط المدونة