استئناف نشاط ميناء
استئناف نشاط ميناء

من أوقف نشاط ميناء "قنا" في شبوة ؟

اقتصــاد

توقف نشاط ميناء "قنا" التجاري النفطي الأسبوع الماضي وذلك بعد نحو ثلاثة أشهر من تدشين العمل في الميناء الواقع في مديرية رضوم بمحافظة شبوة على ساحل البحر العربي.

وتبادلت السلطة المحلية ووزارة النقل الاتهامات بشأن إيقاف الميناء الذي تم تشغيله حديثا.

وقال مصدر في السلطة المحلية بمحافظة شبوة لشبكة الصحافة اليمنية (يزن) إن توقف نشاط ميناء "قنا" الأسبوع الماضي، جاء بناء على توجيهات من وزارة النقل.

وأوضح المصدر ، أن "وزارة النقل تطالب باحقيتها في إدارة الميناء والإشراف عليه دون تدخل من قبل السلطة المحلية".

وتابع قائلا : " تدخلت الرئاسة وتم استئناف نشاط الميناء خلال اليومين الماضيين".

واشار المصدر، إلى أن وزارة النقل تختلق اشكاليات إدارية، لتلبية رغبة المخرج الخارجي الذي لا يريد الخير لشبوة والوطن، حسب تعبيره.

لكن مصدر في وزارة النقل نفى وقوف الوزارة وراء عملية إيقاف الميناء، رغم عدم العودة لها أثناء تدشين الميناء باعتبارها الجهة المختصة..

وقال مصدر في وزارة النقل، إن توقف الميناء الأسبوع الماضي بسبب خلافات بين السلطة المحلية والشركة المشغلة للميناء.

وأضاف المصدر، مفضلا عدم ذلك هويتة، لشبكة الصحافة اليمنية (يزن) أن عملية اعادة تأهيل الميناء وتدشينه تمت دون العودة للوزارة، باعتبارها الجهة الوحيدة المختصة بادارة الموانئ في البلاد.

واشار المصدر إلى أن وزير النقل الدكتور عبدالسلام حميد، وجه عقب إعلان تدشين ميناء (قنا) اشعار إلى مجلس الوزراء، تضمن ما قامت به السلطة المحلية في شبوة من تجاوز وعدم الرجوع للوزارة.

والاثنين الماضي، استئناف الميناء معاودة نشاطه ، بعد توقف استمر لنحو أسبوع، واستقبل سفينة محملة بمادة الديزل. 

وقال المركز الإعلامي للسلطة المحلية في شبوة، ان السفينة (سي تشالنجر) وصلت الى ميناء "قنا" تحمل على متنها 12 الف طن متري من مادة الديزل مخصصة لمحطات توليد الكهرباء بمحافظة شبوة والسوق المحلية .

واضاف المركز الاعلامي، ان هذه "الكمية من مادة الديزل الواصلة إلى الميناء ستسهم في التخفيف من معاناة  المواطنين التي تسبب بها تقليص الكمية في الفترة الماضية مما نتج عنها مضاعفة ساعات الإطفاء لمحطات التوليد الكهربائي".

وكان قد دشن محافظ شبوة محمد بن عديو، في يناير  الماضي، المرحلة الأولى لمشروع ميناء "قنا" النفطي التجاري.

ووقعت السلطة المحلية في شبوة ، في نوفمبر المنصرم، اتفاقية لتنفيذ المرحلة الاولى من الميناء ، مع شركة (كيو واي زد).

وقال بن عديو إن الميناء "سيسهم في رفع القدرات المالية والاقتصادية في المحافظة وتعزيز الحركة التجارية والاستثمارية في عدة محافظات".

هذا وتحدت تقارير إعلامية، أن "إجمالي مبيعات شهر بلغت خمسين ألف طن بقيمة واحد وثلاثون مليون وخمسمائة ألف دولار".