(مصنع الفيلم اليمني) ينهي 6 أسابيع من التدريب بـ 12 فيلما قصيرا لشباب متدربين

فضــاءات

أنهى مشروع (مصنع الأفلام اليمني) فعالياته التدريبية لتأهيل 12 صانع أفلام وذلك لمساعدتهم في بناء القدرات اللازمة وخلق فرص عمل لهم من خلال صناعة الأفلام. المشروع استمر لمدة ستة أسابيع أنجزته مؤسسة YWT بالتعاون مع أكاديمية نيويورك للأفلام حيث نفذت الأكاديمية التدريب نظريا وعمليا، وبتمويل من اليونسكو والاتحاد الأوروبي.

وقال ناصر المنج لـ شبكة الصحافة اليمنية (يزن) إن الدورة انتهت بإنتاج 12 فلم وثائقي قصير يستعرض بعض من جمال وتراث اليمن.

وأضاف: سعيدون بأن بأن يتخرج هؤلاء الشباب ولديهم القدرة والمهارة اللازمة للبدء في مجال صناعة الأفلام واغتنام الفرص القادمة.

من جانبه قال داني دابيلا ممثل اليونسكو في اليمن إن "سنكون سعيدين لدعم المشاريع الصغيرة ودعم الإقتصاد والشاب اليمني وعكس ثقافتهم من خلال الأفلام القصيرة". المتدربة رندا الزيادي قالت إنها ترى في الوثائقيات فرصة لرواية القصص على حقيقتها وهذا ما دفعها للانضمام لبرنامج تدريب الأفلام الوثائقية.

أما حمزة الدبعي فقال إن إن البرنامج أتاح له البدء في تجربة جديدة في صناعة الأفلام الوثائقية وتغيير بعض المفاهيم حول صناعة الأفلام الوثائقية وإنتاج فلمه "مقلة تهامة" الوثائقي القصير الأول له .

وأنجز المتدربون 12 فيلما هي، (مقلة تهامة، لـ حمزة الدبعي)، (شرح حضرمي لـ نور البيتي)، (فضة لـ انتصار الدعيس)، (معوز، جمال الزوقري)، (درر، لـ لمياء فاضل)، (جلسة بخاري لـ صالح المشجري)، (بيت عامر، لـ رندا الزيادي)، (القديم الجديد لـ ميار أحمد)، (العقيق لـ بشيرة العريفي)، (حلم وتر لـ عزت شداد)، (العزف العدني، لـ أحمد الجابري)، و(الشباك المباركة لـ حسام عبدالحكيم).